Topic outline

  • عن السياحة والضيافة في الأردن

    ·         شهد قطاع السياحة والضيافة في الأردن معدلات نمو كبيرة في السنوات الأخيرة مما جعله أحد محركات الاقتصاد الأردني. اعتبارًا من الربع الرابع من عام 2019، كان قطاع السياحة هو أكبر جهة توظيف في الأردن وأعلى مصدر للنقد الأجنبي.

    ·         إن إمكانيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تأتي من قطاع السياحة والضيافة  في الأردن عالية، حيث ان الدولة تمتاز بمنتج سياحي متميز من المناظر الطبيعية الخلابة، والتراث الثقافي، والمواقع التاريخية والدينية عالمية المستوى. الأردن هو موطن لأربعة مواقع تراث عالمية يتم حمايتها من قبل اليونسكو (البتراء، المغطس (موقع المعمودية) ، وقصر عمرة ، وأم الرصاص) بالإضافة الى محمية  وادي رم.

    النقاط الرئيسية:

    - في عام 2019 دخل 5.3 مليون زائر الأردن، وفقًا لأرقام وزارة السياحة والآثار، كان قدر الزيادة 4.9 مليون عن الزائرين في عام 2018. كما قدرت وزارة السياحة أن السياحة كانت مسؤولة عن تحقيق 12.5٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد في عام 2018.

    - قدرت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة إيرادات السياحة الأردنية بنحو 7.2 مليار في عام 2019، بزيادة قدرها 6.7 مليار عن عام 2018.

    - في عام 2019، قام قطاع  الضيافه والسياحة في الأردن بدعم أكثر من 51 ألف شخص في وظائف مباشرة - ما يقرب من 7.3٪ من إجمالي العمالة الرسمية في الأردن - بينما تقدر العمالة غير المباشرة وغير الرسمية في هذا القطاع بحوالي 213،000.